الخارجية الفلسطينية تستدعي سفراءها في أربع دول أوروبية للتشاور

ستدعت وزارة الخارجية الفلسطينية سفراءها لدى رومانيا والتشيك وهنغاريا والنمسا، للتشاور معهم بسبب مواقف تلك الدول من قرار نقل واشنطن لسفاراتها إلى القدس وحضور سفرائها لحفل التدشين.

وذكر بيان صادر عن الوزارة الفلسطينية: “استدعت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية سفراءها لدى كل من رومانيا، التشيك، هنغاريا والنمسا للتشاور معهم على أثر مشاركة سفراء هذه الدول في حفل الاستقبال الذي أقيم في وزارة الخارجية الإسرائيلية بتاريخ 13 مايو/أيار 2018 احتفالا بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس وإعلان القدس عاصمة موحدة لإسرائيل”، وذلك وفقا لوكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”.

وشدد البيان الصادر عن الوزارة على أن “الخارجية لن تقبل أن تكون الحقوق الفلسطينية، نقطة مساومة لمصالح هذه الدول سواء مع الولايات المتحدة وإسرائيل من جهة أو من حيث مصالحها وحساباتها الداخلية”.

وأضاف البيان: “تعتبر وزارة الخارجية هذه المشاركة مخالفة جسيمة للقانون الدولي ولقرارات الأمم المتحدة العديدة التي تؤكد على أن مدينة القدس هي أرض محتلة منذ العام 1967 وتمنع الدول من نقل سفاراتها إليها”.

وافتتحت الولايات المتحدة، الاثنين الماضي، سفارتها في إسرائيل بمدينة القدس في مقر مؤقت بالقنصلية الأمريكية، ترتيبا لنقلها من تل أبيب، وتزامن افتتاحها مع مظاهرات فلسطينية خرجت على حدود غزة ومناطق فلسطينية أخرى، قتل فيها نحو 60 فلسطينيا وأصيب ثلاثة آلاف آخرين برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي.

ويذكر بأن الكيان الإسرائيلي احتل القدس الشرقية عام 1967، وأعلنها عاصمته الأبدية والموحدة في 1980 في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here