كوريا الشمالية تهدد بإلغاء قمة كيم-ترامب

هددت كوريا الشمالية بإلغاء القمة المرتقبة وغير المسبوقة بين زعيمها كيم جونغ أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بحسب وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية.

وذكرت يونهاب، أن بيونغ يانغ ألغت أيضا محادثات رفيعة مع سيؤول بسبب المناورات العسكرية الأمريكية الكورية الجنوبية “ماكس ثاندر”.
وقالت الوكالة الرسمية في كوريا الشمالية، إن الولايات المتحدة “عليها التفكير مليا بخصوص مصير القمة المخطط لها بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية في ضوء هذه المناورات العسكرية الاستفزازية”.
وتابعت أنّ “هناك حدودا لحجم النوايا الحسنة والفرص التي بوسعنا تقديمها”.

وأضافت أنّ المناورات بين الحليفين محاكاة لمحاولة غزو واستفزاز في وقت بدأت العلاقات بين الكوريتين في التحسن.

كما وصفت المناورات العسكرية بأنها “تحد صارخ لإعلان بانمونجون” بين زعيمي الكوريتين مشيرة لحدوثها حتى “قبل أن يجف الحبر الذي كتب به الإعلان”.

وبدأت المناورات الجوية “ماكس ثاندر” في 11 أيار/مايو وتستمر أسبوعين، ومن المفترض أن تشارك فيها حوالى100 طائرة، بحسب “فرانس برس”.

وأعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية في بيان أن “ماكس ثاندر هي تدريبات منتظمة كانت مقررة قبل وقت طويل من ورود مشروع القمة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية”.

وحث كوريا الجنوبية جارتها الشمالية على العودة سريعا إلى المحادثات.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here