منصة مقاومة للجليد في روسيا لدراسة القطب المتجمد الشمالي

أعلن وزير الموارد الطبيعية الروسي سيرغي دونسكوي اليوم أنه يجري حالياً الإعداد للمواصفات الفنية لبناء منصة “القطب الشمالي” المقاومة للجليد وذلك لدراسة المحيط المتجمد الشمالي لافتاً إلى أن بناء المنصة سيتم وفق المعايير العالمية.

وقال دونسكوي في حديث لوكالة سبوتنيك الروسية.. “يجري الآن الإعداد للمواصفات الفنية للمنصة وسيتم خلال هذا العام استكمال التصميم بينما ستبدأ العام القادم عملية البناء بمصنع “أدميرالتيسكي فيرفي” في مدينة سان بطرسبورغ غرب روسيا”.

والمنصة المذكورة هي سفينة متخصصة ذات متانة وقوة عالية واستقلالية في احتياطي الوقود يصل لمدة عامين تقريبا ويمتد عمر خدمتها إلى ما لا يقل عن 25عاماً وتضم طاقماً مكوناً من 14 شخصاً وطاقماً من موظفي الكادر العلمي يصل عددهم إلى 48 شخصاً ولا يوجد لها نظير في العالم.

وكانت شركة أدميرالتيسكي فيرفي وقعت أواخر نيسان الماضي عقداً مع شركة “روس غيدروميتوم” لتصميم وبناء منصة ذاتية الدفع مقاومة للجليد وذلك لتنفيذ أعمال استكشاف القطب الشمالي بهدف إجراء أبحاث علمية على مدار العام في المحيط المتجمد الشمالي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

7 + = 15