الغارديان: ماي للبرلمان.. كان هجوما صغيرا فلماذا نزعج البرلمان بأمر تافه؟

في صحيفة الغارديان كتب جون غريس مقالا بعنوان “كان هجوما صغيرا، فلماذا نزعج البرلمان بأمر تافه؟”.

ويصف كاتب المقال أداء رئيسة الوزراء أمام مجلس العموم، فيقول إنها كانت ترغب بأن يكون هذا “أفضل أصوات الحرب لديها، لكنها بدت وكأنها قسيس جديد يقود الصلوات للمرة الأولى بعصبية”.

حين تحدثت عن عدم رغبتها بضرب سوريا “لولا أن النظام أجبرها باستخدامه الأسلحة الكيمياوية” بدا الأمر معقولا على حد تعبير الكاتب، لكن حين بدأت الحديث عن سبب عدم استشارة البرلمان لم تبد مقنعة بالمرة.

قالت ما معناه إنها كانت غارة صغيرة جدا تهدف إلى إعطاء الانطباع بأن بريطانيا تقوم بما يجب مع ضمان تجنب رد عنيف من روسيا، ولذلك فلم تر الأمر يستحق عقد جلسة برلمانية للبت فيه.

ويقول الكاتب ساخرا “كانت تعرف كم هم مرهقون ولم ترد إزعاجهم بأمر تافه، وكذلك يمكن أن يصوتوا ضد المشاركة في الهجوم فيجعلونها تبدو غبية”.
ثم تطرق الكاتب إلى كلمة كوربين، فقال إن معظم نواب حزب العمال المعارض يعتقدون إنه لم يكن ليوافق بأي شكل من الأشكال على المشاركة في هجوم خاصة إذا كانت روسيا طرفا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here