اقتربت ساعة النصر، ساعة رفع العلم السوري فوق مخيم اليرموك جنوبي دمشق

أكد مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية في سورية أنور عبد الهادي، أن الوقت حان لإعطاء الإنذار الأخير لمسلحي مخيم اليرموك، إما بتسوية أوضاعهم أو الخروج من المخيم.

حيثُ أكد عبد الهادي، أن قرار الدولة السورية هو أن لا يمس أي مدني، وهي ستحافظ على المخيم وتحافظ على المدنيين داخله، كما سيتم فتح مدخل لإخراج “المسلحين” ومن يريد تسوية أوضاعه، أما من يريد البقاء ولم يكن متورطاً فلا مشكلة له مع الدولة، وتابع : سنكون خلال “الأيام القليلة القادمة أمام حسم نهائي لملف مخيم اليرموك”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here