لي تريبيون: شرط من بن سلمان باستبعاد ايران يثير حفيظة ماكرون

كشفت صحيفة “لي تريبيون” الفرنسية، أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان آثار حفيظة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بشرط وضعه مقابل استفادة الشركات الفرنسية من عقود تجارية مع المملكة.

وذكرت الصحيفة أن “محمد بن سلمان أوضح لإيمانويل ماكرون أن الشركات الفرنسية ، مثل المجموعات الأمريكية، يمكن أن تستفيد من عقود مع المملكة بشرط عدم متاجرتها مع إيران”.

وأضافت الصحيفة أن هذا الشرط أثار حفيظة ماكرون، دون أن توضيح مزيد من التفاصيل.

من جانب آخر، قال مسؤول في مكتب رئيس الوزراء الفرنسي إن محمد بن سلمان ألغى، اليوم الاثنين، زيارة لمجمع كبير للشركات التكنولوجية الناشئة في باريس كانت تهدف لتسليط الضوء على عمق العلاقات الفرنسية السعودية في مجال التكنولوجيا.

ومن المرجح أن يتسبب إلغاء زيارة الأمير محمد لمجمع (ستيشن إف) في شعور ماكرون بالإحباط خاصة أنه زار عمالقة التكنولوجيا في وادي السيليكون بالولايات المتحدة الأسبوع الماضي.

و(ستيشن إف) هو أكبر مجمع للشركات الناشئة في أوروبا وأسسه الملياردير زافييه نييل وتترأسه روكسان فارزا كانت تعمل في شركتي تك كرانش فرانس ومايكروسوفت فنتشرز.

وكان الأمير محمد بن سلمان وصل إلى فرنسا في زيارة مدتها ثلاثة أيام في وقت أصبحت فيه العلاقات بين البلدين أكثر تعقيدا لأسباب من بينها الاتفاق النووي مع ايران الذي تدعمه فرنسا وتخالفه السعودية.

ومن غير المتوقع أن يبرم الأمير محمد عقودا كبيرة في فرنسا مثلما فعل أثناء زيارتيه للولايات المتحدة وبريطانيا الشهر الماضي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here