خبير يكشف ما تحتاجه سوريا بعد الضربة الإسرائيلية

أكد الخبير العسكري الروسي المعروف، رئيس تحرير مجلة “الدفاع الوطني”، إيغور كوروتشينكو، اليوم الاثنين، أن سوريا بحاجة إلى تعزيز نظامها الدفاعي الجوي الخاص، كي تكون قادرة على صد أي ضربات جوية تتعرض لها، بما في ذلك من الجانب الإسرائيلي.

 وقال الخبير لوكالة “سبوتنيك” على خلفية الهجوم الصاروخي —الإسرائيلي ضد أحد المواقع العسكرية التابعة للجيش السوري فجر اليوم: “الهجوم الجديد الذي شنه الطيران الحربي الإسرائيلي، أثار مرة أخرى مسألة تعزيز الدفاع الجوي السوري، بما يشمل منها أنظمة الدفاع الصاروخي الجديدة القصيرة والمتوسطة المدى، وينبغي لمنظومة الدفاع الجوي السوري أن تغطي أراضي البلاد بشكل مستقل، وأن تكون قادرة على صد ضربات الطائرات المعادية والصواريخ المجنحة على مختلف أنواعها”.

وأشار الخبير إلى أن أنظمة الصواريخ الروسية البعيدة المدى “إس — 400″ و”إس 300” المنشورة على الأراضي السورية، ،هي “حصرا للدفاع عن المرافق الروسية (القاعدة الجوية في حميميم والخدمات اللوجستية في طرطوس)، ولا يدخل في إطار مهماتها حماية المرافق السورية”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أفادت، في وقت سابق، بأن طائرتين حربيتين إسرائيليتين من طراز إف-15، تابعتين لسلاح الجو الإسرائيلي، قامتا في ليلة يوم 9 نيسان/ أبريل، بتوجيه ضربة جوية إلى قاعدة التيفور، وأن ثلاثة صواريخ وصلت إلى الهدف في الوقت الذي تم فيه اعتراض وتدمير 5 صواريخ أخرى. وذكر بيان الدفاع الروسية أنه لم يتعرض أحد من المستشارين الروس لأذى.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

+ 41 = 50