الجيش السوري يتقدم جنوب دمشق و الغرابيب السود ليس لهم في الموت خيار

تقدم الجيش السوري اليوم الثلاثاء في حي القدم جنوب العاصمة دمشق وبسط سيطرته على التجمع الصناعي في المادينة و الذي يعتبر من أكبر معاقل المسلحين في حي القدم الدمشقي, جاء هذا التقدم بعد اشتباكات عنيفة استخدمت فيها الأسلحة المتوسطة و الثقيلة و التي استمرت من صباح الأمس الاثنين حتى مساء اليوم تخللها قصف مدفعي و صاروخي لاستهداف معاقل تنظيم (داعش) الذين قاموا بعملية تسلل انطلاقاً من مواقعهم في حي الحجر الأسود إلى النقاط التي قاموا بإخلائها مسلحو (أجناد الشام) و الذين يبلغ عددهم 300 مسلح في القدم الرافضين لعملية التسوية و ذلك تنفيذاً لاتفاق سابق مع الجيش السوري يقضي بخروجهم مع عائلاتهما البالغ عددهم 700 في 30 حافلة باتجاه محافظة إدلب .

كما نفّذ سلاح الجو السوري عدة غارات جوية دمّرت أحد المقرّات القيادية للمجموعات المسلحة في الحجر الأسود مما أدى إلى مقتل العشرات من مسلحي تنظيم (داعش) من بينهم محقق التنظيم المدعو “أبو المجد الدرعاوي” و ” محمد سليمان الملقب أبو حمزة المهاجر” وجرح آخرين من بينهم أمير سابق هو “أبو جهاد الزعطوط ” و تدمير مرابض هاون ومنصات صواريخ في الحجر الأسود و أطراف المخيم في حي الزين و التي كان مسلحو التنظيم يستهدفون من خلالها بقذائف الهاون نقاط الجيش السوري و المناطق السكنية في التضامن و الزاهرة و التي أسفرت بالأمس عن استشهاد عدد من المواطنين من بينهم طفلة .

على صعيد محاور مخيم اليرموك استمرت الاشتباكات في محور شارع الثلاثين و محور البلدية بين عناصر الجيش السوري و قوى التحالف الفلسطيني من جهة و بين مسلحي تنظيم (داعش) من جهة أخرى تخللها قصف مدفعي على أماكن تحصن المسلحين.

كما أفادت مصادر معارضة بقيام مسلحي (جيش الإسلام) بالهجوم على مواقع تنظيم (داعش) على أطراف حي الزين اليوم صباحاً و التي تقع جنوبي مخيم اليرموك و المشفى الياباني الفاصل بين مخيم اليرموك وبلدة يلدا، حيث دارت اشتباكات عنيفة بين مسلحي الطرفين أدت إلى مقتل المدعو “محمد روح” الملقب أبو توفيق أحد مسلحي (جيش الإسلام) مما أثار فزع عشرات العائلات في المخيم و قاموا بالنزوح إلى بلدة يلدا بسبب المعارك والاشتباكات و القصف المتبادل بين المسلحين .

يذكر أن تنظيم (داعش) الذي يسيطر على مخيم اليرموك و أجزاء من حي العسالي و الحجر الأسود منذ شهر نيسان من عام 2015 قام منذ أيام بمبايعة أمير جديد لمناطق سيطرته جنوب دمشق يدعى “أبو محمود” الذي ينحدر من بلدة الذيابية في ريف دمشق خلفاً للأمير الحالي  ” أبو العز دهمان ”

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here