موسكو تدعو لاجتماع طارئ لبحث التطورات في الغوطة الشرقية

دعا فاسيلي نيبينزيا مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة إلى عقد اجتماع طارئ في مجلس الأمن الدولي غدا الخميس، لبحث الوضع في الغوطة الشرقية. و قال: “نطلب من رئاسة المجلس عقد جلسة مفتوحة لمجلس الأمن لمناقشة الوضع في الغوطة الشرقية”. وأضاف: “أعتقد أن هذا ضروري، نظرا للمخاوف التي سمعناها اليوم، في سبيل تمكين جميع الأطراف من طرح اقتراحاتها ورؤيتها للوضع”. وكان مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين، قد ندد اليوم بما أسماها “حملة إبادة وحشية” ضد المدنيين المحاصرين في الغوطة الشرقية في ريف دمشق. من جهته دحض دميتري بيسكوف جملة وتفصيلا صحة الاتهامات، التي تزعم بضلوع روسيا في سقوط المدنيين في الغوطة الشرقية، جراء قصف الجيش السوري بدعم من روسيا. وتتهم السلطات السورية فصائل المعارضة بعدم التزامها بالهدنة، واستهداف الأحياء المدنية في دمشق وريفها بالقذائف الصاروخية والهاون، إضافة إلى التهاون مع الإرهابيين في الغوطة، بل والتنسيق معهم في شن الهجمات.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here