كانوا في مجزرة الكيماوي ويوم أمس ماتوا مرة أخرى (أطفال بسبعة أرواح)

“جيش النصر” المشغل والممول أمريكيا وسعوديا ينعي اثنين من مقاتليه في جبهات ريف ادلب الجنوبي ..
الطفلين من أبناء قلعة المضيق وهما …
– عبد القادر عبد المعطي الخالد.
– أحمد توفيق الناجي
ما يلفت النظر أن صورة الطفل احمد توفيق الناجي هي في نفس موقع مجزرة الكيماوي التي ادعت حصولها المجموعات المسلحة في منطقة خان شيخون والتي ادعت القبعات البيضاء ان الطيران الحربي السوري استهدفها وهي منطقة عمليات لجبهة النصرة خارج مدينة خان شيخون ومحفورة بالصخر وفيها غرفة عمليات مركزية ومستودعات ذخيرة …

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏لقطة قريبة‏‏‏

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here