لافروف: موسكو ستتصدى بحزم لمحاولات اتهام دمشق باستخدام الكيميائي

46

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال أعمال الدورة العاشرة للجنة الحكومية السورية الروسية المشتركة للتعاون الاقتصادي التجاري والعلمي الفني والتي حضرها وزير الخارجية السوري وليد المعلم في مدينة سوتشي: “أن موسكو سوف تستمر في التصدي بحزم لمحاولات اتهام سوريا باستخدام الكيميائي من دون تقديم أدلّة ولمحاولات تسييس حل الأزمة في سوريا ضمن الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان”.

وخلال لقائه المعلّم على هامش أعمال الدورة, أكّد لافروف أن “انتصارات الجيش السوري بدعم من سلاح الجو الروسي جعلت حل الأزمة في سوريا أكثر نجاحاً”.

واستخدمت روسيا, في نيسان الماضي, حق “الفيتو” في مجلس الأمن الدولي لعرقلة مشروع القرار الفرنسي الأمريكي البريطاني الذي يحمل النظام السوري المسؤولية عن الهجوم الكيميائي في خان شيخون بريف إدلب.

و أشار لافروف أن اجتماع اليوم أتاح لموسكو ودمشق مناقشة التعاون بينهما في المنصات الدولية، لاسيما في نيويورك وجنيف.

بدوره ، أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء ايغور كوناشينكوف أن موسكو تتوقع محاولة لإفشال الهدنة جنوب سوريا بعد انتقال ستمئة مقاتل إليها، بالإضافة إلى قافلتَيْ معدّات طبّية.

وأكد كوناشينكوف امتلاك وزارة الدفاع الروسية صوراً تثبت تمركز تعزيزات عسكرية للمسلّحين قرب قاعدة التنف الأميركية، قائلاً إن “مسؤولية تخريب العملية السلمية في سوريا سيتحملها الطرف الأميركي فقط”.

مشاركة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here