أحدث المستجدات على الساحة السورية

درعا وريفها
• قُتل 10 مسلّحين من المجموعات المرتبطة بتنظيم داعش وأُصيب آخرون، إثر الاشتباكات مع فصائل “الجيش الحر” في منطقة حوض اليرموك في ريف درعا الغربي.
• قُتِلَ شخصٌ وأُصيبَ آخرون، إثر اشتباكاتٍ بين عائلتين في بلدة الغارية الشرقية، الخاضعة لسيطرة “الجيش الحر” في ريف درعا الشرقي.

الحسكة وريفها
• قُتِلَ مسلحان من “وحدات الحماية الكردية” وأُصيب آخرون، إثر انفجار لغمٍ زرعه مجهولون بسيارة كانت تُقلّهم قرب بلدة الهول في ريف الحسكة الشرقي.
• سيطر مسلحو “قوات سورية الديمقراطية” على قرية “كبَّار” جنوب بلدة مركدة في ريف الحسكة الجنوبي، بعد اشتباكات مع تنظيم داعش.

الرقة وريفها
• أحصت تنسيقيات المسلحين مقتل 26 مدنياً بينهم نساء وأطفال، إثر قصف طائرات “التحالف الدولي” المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش في مدينة الرقة، منذ يوم الأحد الماضي 8 – 10 – 2017 وحتى يوم أمس الثلاثاء 10 – 10 -2017.
• قُتِلَ شخصٌ إثرَ انفجارِ لغمٍ أرضي به، من مخلفات تنظيم داعش، أثناء محاولته الخروج من مدينة الرقة.

حلب وريفها
• استهدف مسلحو “جبهة النصرة” من مواقعهم في بلدة بيانون، بلدة الزهراء في ريف حلب الشمالي، بقذيفتين صاروخيتين، وقد خلَّفَ القصفُ أضراراً مادية بممتلكاتِ الأهالي، ولم ترد أخبارٌ عن خسائر بشرية.
• قال مصدرٌ في “حركة نور الدين الزنكي”، إنَّ وفداً عسكرياً تركياً دخل صباح اليوم من معبر أطمة على الحدود السورية – التركية في ريف إدلب الشمالي، باتجاه مدينة دارة عزة في ريف حلب الغربي.
• افتتحت “مؤسسة البريد التركية”، المعروفة اختصاراً باسم “PTT”، أول فرعٍ لها في مدينة جرابلس في ريف حلب الشمالي الشرقي، الخاضعة لسيطرة فصائل “الجيش الحر” المدعومة تركياً. وتُعتبر “PTT” مركزاً لتحويل الأموال وتصريف العملات.

إدلب وريفها
• قُتل أحد المسؤولين في “هيئة تحرير الشام”، المدعو “أبو البراء الأردني” من الجنسية الأردنية، مع 4 مسلحين آخرين، إثر استهداف طائرةٍ من دون طيار مقراً لـ “الهيئة” شمال مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي.
• تعرض مسؤولان اثنان من “جيش الأحرار”، “أبو ماجد هضبة وأبو إبراهيم هضبة”، لمحاولة اغتيالٍ في ريف إدلب على أيدي مجهولين، واتهمَ ناشطون تابعون للمجموعات المسلحة، “قطاع البادية” في “هيئة تحرير الشام” بمحاولة قتلهما، وتجدر الإشارة إلى أنَّ “جيش الأحرار” انشقَّ عن “هيئة تحرير الشام” قبل عدة أسابيع.

حماه وريفها
• نزحت عدة عائلات من قرى “المعكر، عنيق باجرة، معصران، أبو كهف وطليحان” في ريف حماه الشمالي الشرقي، نتيجة الاشتباكات الدائرة بين مسلحي تنظيم داعش و”هيئة تحرير الشام” في المنطقة.

حمص وريفها
• سلمت مجموعةٌ من مسلحي “قوات أحمد العبدو – الجيش الحر”، نفسها للجيش السوري قبل عدة أيام في منطقة التنف في ريف حمص الجنوبي الشرقي، لتسوية أوضاعهم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here