هكذا وصلت “حورية داعش” لشط التنظيم

90
حورية داعش
حورية داعش

كشفت الملقبة بـ”حورية داعش” القابعة في سجون الحكومة العراقية، عن تفاصيل خطيرة للتنظيم وعن طريقة انضمامها لصفوفهم.

وبحسب “روسيا اليوم”، قالت الألمانية ليندا فينسل: “لقد انضمت للتنظيم منتصف عام 2016، من خلال فتاة أردنية تدعى فاطمة، دعتني إلى ترك المسيحية واعتناق الدين الإسلامي، ومن ثم عرفتني على إمام جامع في مدينة بولستنيز التي تقع جنوب ألمانيا والتي تنشط فيها الجماعات المسلحة”، مضيفةً “إني أرغب بالعودة إلى المسيحية بعد الذي عايشته”.

وأشارت ليندا إلى أن “فاطمة قامت بإشراكها في مواقع ومنتديات على الإنترنت تابعة لتنظيم “داعش” ليتم لاحقاً إقناعها بالانضمام للتنظيم، وتزوير الأوراق الثبوتية بسبب عدم تجاوزها السن القانونية”.

كما أفادت “حورية داعش” بطريقة تعرفها عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالتنظيم على شاب شيشاني يدعى محمد، ويكنى “بأبي أسامة الشيشاني”، لتلتحق به لاحقاً عند الحدود التركية السورية، ليتوجها معاً مع مجموعة من عناصر التنظيم وأسرهم براً إلى مدينة الموصل العراقية.

وروت ليندا أنه “بعد مقتل الشيشاني في المعارك مع القوات العراقية، منعها عناصر التنظيم من العودة إلى ألمانيا، لتقع فيما بعد في أيدي القوات العراقية”.

الجدير بالذكر أن صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، نشرت في الـ 6 من أيلول تقريراً يبين أنه تم إثبات تورط ليندا فينسل ذات الـ16 عاماً بالانتماء إلى “داعش”، وأنها تحتجز حالياً في أحد سجون بغداد، بانتظار تقرير مصيرها من قبل القضاء العراقي.

المصدر: وكالات

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here