فلكي يعلن نصر سورية نيسان القادم.. أما العراق!

63

كشف الفلكي علي عبد الرحمن العيس الستار عن أسرار الرصد السليماني وعلم الرمال بإفصاحه عن خبايا القادم بخصوص سوريا.

وفي لقاء له على قناة “زهرائيون” العراقية بدأ بقوله: “العلم موجود وعلم الرمال والرصد السليماني هو تاريخ متوارث من مكتبة دانيال في المغرب وتعرف مكتبة دانيال بمغارة يدخلها العلماء في خلوة تستمر لمدة عام كامل يعتكفون فيها على دراسة الأفلاك والعلوم المختصة في تفاسير التأويل وعلم الفراسة ومعرفة القادم.

وفي توقعاته قال العيس عن سوريا، “إن لسوريا بمد الألف خصوصية كبرى بقوام اسمها في نهاية الكملة مايجعلها الامة الواقفة دائماً”، مضيفاً “أن خصوصية حرف الألف في علم الأحرف والترقيم تعطي للاسم قوة وثبات واستمرار”.

وأضاف العيس انه ومن خلال فتح خاص بالرمال يرى أن الأزمة في سوريا ستنتهي في عام 2018 وذلك في ربيع اخضر ويوم جامع وثبات قادم، متوقعاً “أن الربيع القادم في سوريا في الشهر 4 نيسان سيكون مميز واليوم الجامع هو يوم ينزل أهلها إلى ساحها للاحتفال باسترجاع أرضهم السليبة، في إشارة منه الى استعادة الجولان بشكل مفاجئ، وأما الثبات القادم هو يوم الاستقرار التام في البلاد بحلول صيف 2018.

في سياقٍ آخر، قال العيس عن العراق: “العراق آه بعد أخرى الغدر والخيانة ينقلب الجيش على الحاكم ويحارب الترك “الكرد” ثم يحارب الجيش الترك فيهزم الترك ويتربع قائد الجيش على الحكم، فيصعد رجل من شرق العراق طويل القامة مرهوب الجانب اسمه محمد ويكون له من محبة الشعب الكثير، فيحقق في أرض العراق الثبات والخير ويعيد لها استقرار الثلاثون عاماً من كل عيش رغيد”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here